اعداد الإطار النظري.

اعداد الإطار النظري

من المعروف أنَّ مرحلة جمع المادة العلمية وتوثيقها هي أكثر المراحل إرهاقاً للباحث، وتحتاج إلى جهدٍ كبيرٍ في جمع المراجع والمصادر، سواء العربية أو الأجنبية, لذلك أقدم خدمةً مميزةً لعملائي المميزين؛ حيث أقوم بالبحث في جميع قواعد البيانات العربية والعالمية، وأوفر لهم الوقت والمال. وأقوم بذلك بدايةً من وسائل التعرف على المراجع المناسبة، مروراً بالطرق العلمية الموثوقة في جمع المادة، مع الالتزام بالمعايير ذات الصلة، سواء في النقل الحرفي، أو إعادة الصياغة، أو استخدام البطاقات وفرزها وتوزيعها ودراستها وتحليلها والتعليق عليها, ثم مرحلة صياغة الإطار النظري، ووجوب ظهور شخصية الباحث.

يُعتبر الاطار النظري القاعدة النظرية التي يُبنى عليها محتوى الدراسة والتي تُمكِّن أي قارئ للرسالة لفهم محتواها فهو أحد الأجزاء الرئيسية في رسائل الماجستير والدكتوراه ، ويتم بناء جزئية الاطار النظري بالرجوع الى أقرب المراجع والدراسات وثيقة الصلة بموضوع البحث وتلخيصها بلغة الباحث مع ضرورة إظهار رأي الباحث حول المحتوى النظري الذي يتم تغطيته في هذا الفصل من الدراسة والذي عادةً ما يُمثِّل الفصل الثاني من دراسات وأبحاث طلبة الدراسات العليا على اختلاف تخصصاتهم ومستوياتهم.

ضوابط تقديم الخدمة

ضمان خلوّ العمل من أيّ سرقاتٍ أدبية.
ضمان خصوصية العمل، وأن لا يستفيد منه عميلٌ آخر (ولا يُعرض حتى كنموذج عملٍ سابق).
كتابة علمية مصاغة بلغة قوية
ضمان اتباع آلية التوثيق المعتمدة حسب دليل إعداد الرسائل العلمية لكلّ جامعة.
ضمان تسليم نسخ إلكترونية من أجزاء المراجع التي سيتمّ الاعتماد عليها في العمل؛ لضمان الأمانة العلمية، وعدم النقل عن ناقل.
الخدمة متوفرة باللغتين العربية والانجليزية
ضمان استرداد الرسوم في حال خالفت أيّاً من ضوابط الخدمة أعلاه.
اطلب الخدمة الأن

Comments are closed.